الأربعاء، 22 يناير، 2014

علاج السعال (الكحة) عند الاطفال بالصور



مما هو ليس خفي علي أحد، أن الكحه (السعال) هي أحد المشاكل الصحية التي تضايق الشخص وتعكر صفوه وتشعره بالهبوط والتعب العام، وتزداد المشكلة عندما نتحدث عن الأطفال. لذا تبحث كل أم عن طريقة علاج الكحة أو السعال عند الأطفال في أسرع وقت ممكن.

ما هو السعال؟ ما هي الكحة؟

ذكرنا في موضوع سابق أن السعال (الكحة) عمل دفاعي يقوم به الجسم بهدف تنظيف الطرق التنفسية من المواد المتراكمة فيها مثل القاذورات المستنشقة والخلايا والمخاط وغيرها من الملوثات، وذلك عن طريق عمل حركة دفع فجائية للهواء من الرئتين. وتتشكل جميع القاذورات السالف ذكرها لتشكل البلغم أو القشع.

كيف يحدث السعال (الكحة)؟

قبل الحديث عن علاج السعال عند الأطفال، تجدر الإشارة هنا إلي أن الكحة أو السعال يحدث نتيجة لتنبه مستقبلات في الطرق التنفسية، وهذه المستقبلات هي عبارة عن نهايات عصبية تتنبه بوجود جسم أو أجسام غريبة أو وجود التهاب أم ما شابه في الجهاز التنفسي فتنقل هذه المعلومات إلي المخ الذي يصدر أوامره بقيام العضلات بالسعال أو الكحة كوسيلة لتنظيف الجهاز التنفسي من الملوثات.

ما هي أسباب السعال عند الأطفال؟

بالرغم من وجود العديد من الأشياء المسببة للسعال (الكحة) عند الأطفال، إلا أن أغلب هذه الأسباب عابرة بمعني أنها ليست خطيرة وهي:

1-  يرجع السبب الأكبر والأكثر انتشاراً في إصابة الأطفال بالسعال والكحة إلي التهاب المجاري التنفسية الجرثومي أو الفيروسي.
2-  التدخين، والذي يرجع لتعرض الطفل لأدخنة السجائر إما بالتدخين السلبي أو الإيجابي.
3-  الحساسية في الطرق التنفسية.
4-  الأنفلونزا والرشح.
5-  تناول بعض الأدوية مثل بعض خافضات الضغط.
6-  تشنج القصبات الهوائية كما هو الحال في قصور القلب والربو.
7-  دخول جسم غريب في القصبات الهوائية مثل البزر أو الفستق أو المكسرات، وفي هذه الحالة يرافق السعال ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل بسبب الإنتان حول الجسم الغريب.
8-  مفرزات الأنف التي تسيل باتجاه الخلف مثل التي تحدث عند النوم في حالات الإصابة بالرشح.
9-  صعود مفرزات المعدة نحو الأعلى وتخريشها للطرق التنفسية ما يسمي بالقلس المعدي المريئي ويحدث ذلك خاصة في الليل.
ما هي أنواع الكحة (السعال) عند الأطفال؟
أنواع السعال عند الأطفال عديدة ومعرفة أنواع السعال تفيد بشدة في معرفة علاج الكحة عند الأطفال وكيفية التصرف إزاء الأمر وتتضمن أنواع الكحة عند الأطفال كل ما يأتي:

1-  السعال الديكي أو الكحة الإشتدادية: وفي هذه الحالة يقوم الطفل بالسعال أو الكحة لمرات عديدة متتالية وتنتهي بشهيق عميق يشبه صياح الديك أو بالإقياء. وفي بعض الحالات يرجع السبب إلي التهاب الشعبيات الهوائية للطفل وينصح بمراجعة الطبيب فور ملاحظة هذا النوع من السعال.
2-  السعال المستمر: من الممكن أن يستمر السعال الناجم عن الرشح أن يستمر لمدة 3 أسابيع متتالية خاصة إذا ما تمت إصابة الطفل بحالات رشح متكررة، كما تتضمن أسباب الإصابة بهذا النوع من الكحة السعال التحسسي والربو والتهاب الجيوب المزمن. وهذا النوع يحتاج لتقييم حالة الطفل بدقة عند طبيب الأطفال.
3-  السعال الفجائي أو الكحة الفجائية: كما هو مبين من اسم السعال، عادة ما يكون الطفل بحالة طبيعية تماماً ومن ثم يبدأ بالسعال فجأة، وعادة ما يكون سبب هذا السعال دخول شيء غريب في القصيبات الهوائية للطفل مثل المكسرات أو قطعة نقود أو خرز وما إلي ذلك. وفي هذه الحالة لا يجب محاولة استخراج الجسم الغريب ويفضل استشارة الطبيب علي الفور.
4-  السعال المرافق للأزيز (الصفير): وفي هذا النوع من السعال يرافقه صوت صفير خلال زفير الطفل ما يعني أن هناك عائق جزئي في طريق الهواء الذي يخرج من القصبات. ويشاهد هذا النوع من الكحة او السعال عند الأطفال في حالة التهاب القصيبات الشعرية (الربو) أو بسبب وجود جسم غريب في القصبات لدي الطفل. ويجب أيضاً في هذه الحالة استشارة طبيب الأطفال لتقدير حالة طفلك.
5-  السعال المبحوح أو الكحة النباحية: وعادة ما يرجع سبب هذا النوع إلي التهاب الحنجرة وغالباً ما يحدث هذا النوع فجأة في منتصف الليل ويعود سببه إلي تورم الأحبال الصوتيه في حنجرة الطفل بسبب التحسس أو بسبب فيروسي. وفي هذه الحالة يكون سعال الطفل قوي لدرجة التسبب في الذعر والخوف لدي الوالدين، وقد يترافق هذا النوع من الكحة مع شهيق قوي يطلق عليه الصرير. هذا النوم من السعال قد يشاهد عند الأطفال المصابين بإلتهاب لسان المزمار وعادة ما يرافق السعال في هذه الحالة سيلان اللعاب وارتفاع درجة حرارة الطفل وتدهور حالته، وهذه الحالة حرجة وتستدعي مراجعة قسم الإسعاف فوراً وبدون تردد.
6-  سعال النهار: عادة ما تشتد أعراض هذا النوع من السعال في النهار وتخف خلال الليل، وترجع أهم أسباب هذا النوع إلي الربو (السعال التحسسي) والتهاب المجاري التنفسية والرشح. ويمكن للجهد والهواء البارد أن تزيد من أعراض هذا النوع من السعال.
7-  سعال الليل: عادة ما تكون حالات السعال والكحة عند الأطفال أسوأ وأشد خلال فترة الليل، ويرجع السبب في ذلك إلي سيلان مفرزات الأنف والجيوب الأنفية إلي الخلف باتجاه البلعوم وخلال وضع الاستلقاء يتسبب الأمر في تخريش الطرق التنفسية والبلعوم ومن ثم يؤدي إلي حدوث السعال، كما يتسبب احتقان الأنف في نفس المشكلة. كذلك تشتد الكحة خلال الليل عند الأطفال المصابين بالربو بسبب زيادة حساسية الطرق التنفسية خلال فترة الليل، مع العلم بأنه قد يكون السعال الليلي المزمن هو العرض الوحيد للربو.
8-  السعال المرافق لارتفاع درجة الحرارة: إذا كان الطفل يعاني من السعال البسيط والسيلان فهو مصاب بالتهاب مجاري تنفسية علوية أو رشح عادي وفي حالة وجود حرارة خفيفة فلا داعي هنا للقلق، لكن إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة فقد يرجع سبب السعال في هذه الحالة إلي التهاب الرئة وذات الرئة فيجب استشارة طبيب الأطفال علي الفور خاصة إذا كان الطفل يعاني من التنفس السريع والضجر.
9-  السعال المصاحب للإقياء: في البداية يجب التنويه إلي أن أي سعال شديد قد يحرض الإقياء عن الأطفال بسبب إثارة السعال لمنعكس الغثيان، لكن في حالة استمرار الإقياء يجب مراجعة الطبيب مع الأخذ بالاعتبار أن الإقياء قد يرافق السعال في حالة إصابة الطفل بالربو أو السعال الديكي.
10- السعال المصاحب للرشح: عادة ما يترافق الرشح مع السعال عند الأطفال وقد يستمر السعال لمدة 7 أيام وربما أكثر بالرغم من زوال بقية أعراض الرشح.
11- السعال عند الأطفال الرضع: عند الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم 6 أشهر يجب أخذ الحيطة والحذر عند إصابتهم بالسعال، والمشكلة انه تكثر إصابتهم بالتهاب القصيبات الشعرية والتهاب الرئة وتسرع التنفس وضيق النفس في فصل الشتاء. وفي هذه الحالات يجب مراجعة الطبيب أو المستشفي علي الفور.
متى يجب الاتصال بالطبيب؟

للاختصار ولتبسيط الأمر، عادة لا تستدعي حالات السعال أو الكحة عند الأطفال القلق، لكن في الحالات التالية يجب مراجعة الطبيب علي الفور:
1-  إذا كان السعال عند الأطفال الذين لم تتعدي أعمارهم 3 شهور.
2-  إذا كان السعال يرافقه صعوبة في التنفس وبذل مجهود عضلي من الطفل للتنفس.
3-  إذا كان السعال يرافقه ارتفاع واضح في درجة حرارة الجسم خاصة عند الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر.
4-  إذا كان السعال يرافقه خروج دم مع البلغم.
5-  إذا كان السعار يرافقه لون أزرق أو رمادي في اللسان والشفتين والوجه.
6-  إذا كان السعال يرافقه صوت شهيق شبيه لصوت صياح الديك.
7-  إذا كان السعال يرافقه صوت صفير (أزيز) عند الطفل الغير مصاب بالربو.
8-  إذا كان السعال يرافقه صرير أو صوت نباح خلال الشهيق.
ماذا سيفعل الطبيب عند الاتصال به؟

بعد أن يستمع الطبيب لما يحدث مع الطفل غالباً ما سيسألك بأحد أو أغلب الأسئلة الآتية:

1-  كم مضي من الوقت علي إصابة الطفل بالسعال (الكحة)؟
2-  ما هي الأمور التي تزيد من السعال عند الطفل؟ الشراب، الطعام، الكلام، النوم، الهواء البارد...الخ.
3-  في أي وقت من اليوم يزداد السعال عند الطفل؟
4-  هل يرافق السعال الدم أو البلغم؟
5-  هل يرافق السعال إقياء أو تعب أو صوت صفير أو صوت بحة أو ضيق في التنفس؟
ما هو علاج السعال عند الاطفال؟

 علاج الكحة عند الاطفال لا يكون بعلاج السعال نفسه، فقد ذكرنا في تعريف السعال أنه وسيلة دفاعية من الجسم تساعد علي التخلص من البلغم والقاذورات الموجودة بالجهاز التنفسي، ولا يجوز علاج السعال نفسه إلا إذا كان يتسبب في قلة النوم أو كان مزعجاً للغاية. لكن علاج السعال عند الاطفال وحتى الكبار البالغين يكون بعلاج السبب الرئيسي لظهور المشكلة كالربو والإنتان التنفسي. ففي حالات الربو تعطي موسعات القصبات وفي حالات الإنتان يتم علاج الطفل بالمضادات الحيوية.

هناك 6 تعليقات:

  1. شكرا لهذا الموضوع الرائع

    علاج الزكام بالاعشاب الطبيعية والادوية
    علاج الكحة والزكام عند الاطفال والرضع
    مزيد من التفاصيل
    http://www.ar-only4men.com/mens-health/common-cold-treatment.html

    ردحذف
  2. علاج الزكام
    موقع للرجال فقط
    http://www.ar-only4men.com/

    ردحذف
  3. شكراً جداً علي هذا المقال الجميل وقد قرأته بعناية .. لذا أنصحكم بقراءة مقالي الذي اتمني ان يكون جميل وبهذا ادعوكم لقراءة مقالي الجديد علي موقع هوانم وهو لقراءة المقال بعنوان : http://www.hawanim.net/2017/01/carbohydrate-diet-lose-weight-week.html
    أتمني ان ينال اعجابكم المقال

    ردحذف